المنظمة تثمن عاليا الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد

ثمنت المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والاعلام والتسامح المضامين الهامة للخطاب السامي، الذي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد، وما حملته من تجاوب منتظر وإنصات متفاعل لما تعبر عنه فئات واسعة من الشعب المغربي من تطلع إلى العيش الكريم في وطن مستقر وموحد ومتقدم.

  كما نوهت المنظمة بدعوة صاحب الجلالة إلى نموذج اجتماعي مندمج وتعميم التغطية الاجتماعية مما سيمكن من الحد من التفاوتات الاجتماعية وتحسين ظروف عيش المغاربة ومواكبة العمل الاجتماعي والعمل على تحسين التغطية الصحية للمواطنين، إلى جانب إنجاح الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات العمالية وتعزيز الحماية الاجتماعية وتوفير المناخ المناسب لتشجيع الاستثمار..

مقالات ذات صلة
1 من 64

كما تعرب المنظمة على أن الخطاب الملكي يمثل كذلك إشادة خاصة بالمغاربة الذين تعبأوا في مواجهة جائحة فيروس كورونا والتقدير الذي خص به جلالته لكل الذين كانوا في الصفوف الأولى لمواجهة وباء كوفيد – 19، وكذلك العاملين بالقطاع الصحي، وقوات الأمن، والفاعلين بالمجتمع المدني، والعاملين في مجال إنتاج وتوزيع المواد الغذائية.

وقد وقفت المنظمة على  دعوة أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى تحسين مستوى عيش رعايا جلالته ودلك بالترفع عن الخلافات و بتجاوز المعوقات وتوفير الظروف الملائمة لتنفيذ البرامج التنموية وخلق فرص العمل وضمان العيش الكريم .

و إد تؤكد المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والاعلام والتسامح تشبتها بأهذاب العرش العلوي المجيد وتجندها الدائم وراء ملكنا المفدى ، فإن المنظمة تدعو كل مكونات المجتمع المدني إلى الإنخراط في الاصلاحات والاوراش التي ستباشرها الدولة والتي ستكون لها انعكاسات جد ايجابية على الواقع المعيشي لجميع المواطنين .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.