لجنة الشؤون العربية بالمنظمة تسعى إلى خلق جسور التعاون بين الإخوة العرب

تعد مبادرات جلالة الملك محمد السادس نصره الله الإطار المرجعي لمسار الأمة المغربية وتحديد علاقاتها بالعالم الخارجي وفق رؤية حكيمة مبنية على الإحترام والتقدير وحسن الجوار واصلاح ذات البين وإطلاق المبادرات السلمية بين الفرقاء.
وقد كان لجهود جلالته بالغ الأثر في تبوؤ المملكة المكانة الرائدة محليا واقليميا ودوليا في بلورة نموذج حي للتعايش والسلام، والقبول بالآخر ودعم استقلال الدول وقطع الطريق عن النعرات والأرتزاق بأرواح ومستقبل الشعوب، والاتجار في آمال وتطلعات الأبرياء، ونبذ الإرهاب وتجفيف منابعه وقطع مصادر تمويله.


لهذا تسعى المنظمة الدولية للإعلام والدبلوماسية الموازية والتسامح إلى ترسيخ ثقافة التعايش والسلام ونشر رسالة المحبة، ونثر اريج التجربة المغربية نحو شعوب العالم.
كما تسعى أيضا إلى خلق جسور التعاون والتقارب بين الإخوة العرب والمسلمين عبر مجموعة من القنوات والآليات بغية تقاسم التجارب وتعزيز الشعور الجماعي والوحدوي ونبذ سبل التفرقة والتشتت والتشردم، والقطع مع أسباب التعصب والعنف والعنصرية والاقصاء.
وتعد لجنة الشؤون العربية الخلية الساهرة على بلورة استراتيجية المنظمة وفق الأهداف والغايات التي نطمح إلى تحقيقها على الواقع، هذا وقد وضعت هذه اللجنة تصورها العام لكيفية الاشتغال وتنزيل برنامجها السنوي منذ مدة وتعاون مع جميع مكونات المنظمة التي تضع كل طاقاتها وخبراتها وأطرها رهن إشارة الشرفاء والخلص ممن يتقاسم معنا همَّ نشر روح السلام والتعايش.

مقالات ذات صلة
1 من 64


هذا وقد بدأت لجنة الشؤون العربية التي يتراسها الأستاذ سعيد لكراين بالفعل التنسيق والاستشارة مع شركائنا داخل وخارج أرض الوطن قصد إخراج المشاريع المجتمعية و الثقافية والتربوية في إطار تعاون دبلوماسي-موازي مبدع ومتجدد برؤية تقدر الواقع و تستشرف المستقبل بروح التفائل والأمل. في إطار من الاحترام والتعاون بين كل الشركاء.
إننا في المنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح واعون بمسؤولياتنا تجاه هذا العالم وسكانه وأمنه وسلامه.

الأستاذ سعيد لكراين مدير الشؤون العربية بالمنظمة الدولية للإعلام والدبلوماسية الموازية والتسامح.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.