الوفاء لروح المسيرة الخضراء

الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 45 المسيرة الخضراء أعطى إشارات قوية لأعداء الوطن وللكيان الوهمي وحتى للعدميين داخل الوطن حيث أكد ان المملكة المغربية تحترم قرارات مجلس الأمن الدولي لحل النزاع بصفة نهائية الذي يدفع لاختيار حل الحكم الذاتي الحل الديمقراطي المعترف به دوليا .
بفضل السياسة الحكيمة للمغرب التي اختارت سياسة تنمية أقاليمنا الصحراوية المعتمدة على تطوير البنيات التحتية وتشجيع الاستثمار في المجال السياحي البحري .الصناعي والطاقة فإن ميناء جهة الداخلة يسير في اتجاه ميناء طنجة المتوسط الذي يحتل مركز الصدارة.
تطرق صاحب الجلالة للدور الكبير للدبلوماسية المغربية التي استطاعت سحب الاعتراف بالكيان الوهمي من مجموعة من الدول حيث بلغ عدد هذه الدول 163 دولة اي ما يعادل نسبة 85 % من دول الاعضاء بمجلس الأمم المنحدة . بالإضافة إلى جعل 16 دولة تفتح قنصليتها العامة في العيون أو في الداخلة في انتظار دول اخرى 
و يؤكد المغرب التزامه الصادق، بالتعاون مع  الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على أساس مبادرة الحكم الذاتي.
أما على مستوى الاتحاد الإفريقي : فقد تخلصت هذه المنظمة، بفضل رجوع المغرب إلى بيته الإفريقي، من المناورات التي كانت ضحيتها لعدة سنوات.

مقالات ذات صلة
1 من 4

المغرب ملكا وشعبا لن يتراجع عن مواقفه ولن يستسلم لمناورات الكيان الوهمي الذي يسعى لخلق مشكل مفتعل مع الجارة موريتانيا بمناوراته الخبيثة بمعبر الكركرات خصوصا وأن المغرب ملكا وشعبا متشبت بروح الوفاء للمسيرة الخضراء ولقسمها الخالد كما جاء في الخطاب الملكي السامي:

إن الوفاء لروح المسيرة الخضراء، ولقسمها الخالد، يتطلب من جميع المغاربة، مواصلة التعبئة واليقظة، والعمل الجاد والمسؤول، لرفع التحديات الداخلية والخارجية.”
وأكد صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله على أن المغرب سيظل ملتزما بالحوار مع جارتنا إسبانيا، بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الصديقين، في إطار قانون البحار، واحترام الشراكة التي تجمعهما بعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد.

أدريس العاشري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.